شريط الأخبار :

بوريطة: الرئاسة المغربية ستنخرط بمصداقية وديناميكية لتحقيق أهداف مجلس حقوق الإنسان

تفاصيل مباحثات ثنائية بين عبد اللطيف حموشي ورئيس المكتب الفيدرالي الألماني للشرطة الجنائية

بوريطة: المغرب سيدعو إلى عقد دورة استثنائية لمجلس حقوق الإنسان الأممي

معهد بريطاني يبرز المقاربة الشاملة للمبادرة الملكية الأطلسية

حلول ذكرى ميلاد صاحبة السمو الملكي الأميرة للا خديجة

وزير الخارجية الفرنسي يعرب عن إعجابه بدينامية التنمية في المغرب بقيادة جلالة الملك

ستيفان سيجورني: فرنسا تدعم مخطط الحكم الذاتي وتؤكد أنه حان الوقت لتحقيق تقدم

بوريطة: لدى المغرب وفرنسا الشرعية والمسؤولية المشتركة ليكونا في طليعة التفكير بشأن تجديد الاتحاد من أجل المتوسط

التامك: الشهادات الواردة في مقال ‘كاريون’ تعود لأشخاص ومنظمات معروفين بخدمتهم لأجندات مناوئة للمصالح العليا للمغرب

فيديو: وزير الخارجية الفرنسي يجدد دعم باريس الواضح والمستمر لمقترح الحكم الذاتي المغربي لصحرائه

وزير خارجية الرأس الأخضر يشيد بالعلاقات الثنائية الممتازة مع المغرب

أشاد وزير الشؤون الخارجية والتعاون والاندماج الإقليمي لجمهورية الرأس الأخضر، روي ألبرتو دي فيغيريدو سواريس، اليوم الاثنين بالرباط، بالعلاقات الثنائية “الممتازة” مع المغرب.

وأكد السيد سواريس، في تصريح للصحافة عقب مباحثاته مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، على هامش المؤتمر الوزاري رفيع المستوى حول البلدان متوسطة الدخل، أن هذه المباحثات همت، بالأساس، السبل والوسائل الكفيلة بمواصلة تعزيز العلاقات بين المغرب والرأس الأخضر، منوها، في هذا الصدد، بدينامية التنمية “الملحوظة” التي يشهدها المغرب.

وأشار إلى أن المباحثات مع السيد بوريطة شكلت، كذلك، فرصة لمناقشة “الوضع في منطقتنا، والانشغالات الراهنة، والتي يتعين على المجتمع الدولي معالجتها”.

من جهة أخرى، نوه وزير خارجية الرأس الأخضر بانعقاد المؤتمر الوزاري رفيع المستوى حول البلدان متوسطة الدخل بالرباط، قصد “تمكين هذه البلدان من إيجاد الوسائل اللازمة لتمويل تنميتها”.

وينظم هذا المؤتمر الوزاري رفيع المستوى، المنعقد على مدى يومين، تحت شعار “حلول للتحديات التنموية للبلدان متوسطة الدخل في عالم متغير”، بمبادرة من وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، بشراكة مع اللجنة الاقتصادية لإفريقيا التابعة للأمم المتحدة وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي.

ويتميز هذا الحدث بمشاركة 32 بلدا، وعدد من الممثلين على المستوى الوزاري، و23 وكالة للتنمية تابعة للأمم المتحدة ومؤسسات دولية وإقليمية أخرى.

Read Previous

عبد اللطيف حموشي يجري زيارة عمل للمملكة العربية السعودية

Read Next

وفاة المقاوم والسياسي المغربي محمد بنسعيد آيت إيدر