شريط الأخبار :

زخات مطرية قوية أحيانا رعدية وتساقطات ثلجية مرتقبة يومي الخميس والجمعة بعدد من مناطق المغرب

رئيس مجلس المستشارين يتباحث بالرباط مع وزير خارجية غواتيمالا

الملك: ما يقوم به المغرب من جهود ومساعي لصالح القضية الفلسطينية هو التزام صادق وموصول تدعمه إجراءات ميدانية ملموسة

الملك محمد السادس يوجه رسالة إلى رئيس اللجنة المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف

المعهد الوطني للأنكولوجيا بالرباط ينجح في زرع كبد من متبرعة حية لفائدة والدتها

تراث ثقافي غير مادي: اختيار المغرب لرئاسة الدورة الـ17 للجنة الدولية الحكومية دليل ثقة من المجتمع الدولي

رئيس مجلس النواب يجري مباحثات مع رئيس المحكمة الإدارية للاتحاد الإفريقي

الأميرة للا حسناء تقيم حفل استقبال على شرف أعضاء لجنة التراث الثقافي غير المادي باليونسكو

الملك يشيد بجودة الشراكة بين اليونسكو والمغرب بخصوص المحافظة على التراث الثقافي غير المادي

الملك يدشن المحطة الطرقية الجديدة للرباط مكون أساسي في إعادة تهيئة المدخل الجنوبي للعاصمة

الرباط: اختتام الدورة الربيعية العادية الـ29 للمجلس العلمي الأعلى

اختتمت عشية السبت بالرباط، أشغال الدورة الربيعية العادية الـ29 للمجلس العلمي الأعلى، بحضور وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، السيد أحمد التوفيق.

وانصبت أشغال هذه الدورة، على دراسة قضايا تتمحور بالأساس حول “عمل المجلس العلمي الأعلى والمجالس العلمية المحلية منذ الدورة الأخيرة”، و”نشاط المجالس العلمية المحلية في محيطها في بابي الوقاية والتنمية.

كما انصبت أشغال هذه الدورة على “برامج التبليغ ومقاصد تحقيق الحياة الطيبة”، و”ترشيد عمل الأئمة المرشدين والمرشدات“.

وفي تصريح للصحافة بالمناسبة، أكد رئيس المجلس العلمي المحلي ببني ملال، سعيد شبار، أن هناك عزما أكيدا لدى علماء المملكة على مواصلة مهمتهم المتجسدة في توعية المواطنين وتبصيرهم بحقائق وأمور دينهم، داعيا إلى وقاية الاختيارات الدينية للمغاربة من التشويش والتدليس، و الارتقاء بها وتنميتها.

وأبرز السيد شبار أن المجلس العلمي الأعلى يسعى إلى التواصل مع المواطنين ويعمل على ترسيخ قيم المحبة والتعايش والتسامح تبعا لاعتدال ووسطية الاختيارات الدينية المغربية.

وأكد على تجند علماء الدين المغاربة وراء أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس من أجل خدمة المشروع الكبير الذي يقوده جلالته القائم على الوسطية والاعتدال، مشيرا إلى أن “كل طاقات القيمين الدينيين معبأة من أجل خدمة هذا الصرح المغربي الديني الكبير الذي أصبح قبلة لكثير من الناس”.

وتميزت الجلسة الاختتامية لهذه الدورة، التي حضرها رؤساء المجالس العلمية المحلية والمجلس العلمي المغربي لأوروبا، بتلاوة برقية ولاء وإخلاص مرفوعة إلى أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس.

Read Previous

مسؤول أمريكي رفيع يشيد بالدور الكبير للمغرب بقيادة جلالة الملك في فتح المركز الحدودي بين الأردن والضفة الغربية

Read Next

الخميسات: ضابط شرطة يطلق النار لتوقيف شخص عرض المواطنين وعناصر الشرطة لاعتداء جدي