شريط الأخبار :

رئيس مجلس المستشارين يتباحث بالرباط مع وزير خارجية غواتيمالا

الملك: ما يقوم به المغرب من جهود ومساعي لصالح القضية الفلسطينية هو التزام صادق وموصول تدعمه إجراءات ميدانية ملموسة

الملك محمد السادس يوجه رسالة إلى رئيس اللجنة المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف

المعهد الوطني للأنكولوجيا بالرباط ينجح في زرع كبد من متبرعة حية لفائدة والدتها

تراث ثقافي غير مادي: اختيار المغرب لرئاسة الدورة الـ17 للجنة الدولية الحكومية دليل ثقة من المجتمع الدولي

رئيس مجلس النواب يجري مباحثات مع رئيس المحكمة الإدارية للاتحاد الإفريقي

الأميرة للا حسناء تقيم حفل استقبال على شرف أعضاء لجنة التراث الثقافي غير المادي باليونسكو

الملك يشيد بجودة الشراكة بين اليونسكو والمغرب بخصوص المحافظة على التراث الثقافي غير المادي

الملك يدشن المحطة الطرقية الجديدة للرباط مكون أساسي في إعادة تهيئة المدخل الجنوبي للعاصمة

برقية تعزية ومواساة من جلالة الملك إلى أفراد أسرة الممثل والمخرج المرحوم محمد عاطفي

شخصيات فرنسية: حل الحكم الذاتي المقترح من طرف المغرب الخيار الوحيد الوجيه والآمن والقابل للتطبيق

باريس – أشادت شخصيات فرنسية من مشارب مختلفة بموقف إسبانيا الجديد بشأن الصحراء المغربية، مؤكدة أن حل الحكم الذاتي الذي تقدم به المغرب يظل “الخيار الوحيد الوجيه والآمن والقابل للتطبيق” لحل النزاع الذي عمر طويلا.

وشددت رشيدة داتي، وزيرة العدل السابقة وعمدة الدائرة السابعة في باريس، على أن “حل الحكم الذاتي للصحراء الذي تقدم به المغرب سنة 2007 هو الخيار الوحيد الوجيه والآمن والقابل للتطبيق لضمان أمننا، في كل من المغرب وأوروبا، أي اقتراح آخر سيكون غير مسؤول، بل وخطير”.

وسجلت، في بيان لها، أنه “حان الوقت لوضع حد لهذا المشكل الشائك التي طال أمده”، مضيفة أن مبادرة المغرب تصب في مصلحة الاستقرار الإفريقي والأوروبي.

وأضافت “يتعين أن نمنح للمغرب ثقتنا الكاملة”، معتبرة أن المملكة “مكنت من ضمان تنمية وأمن الأقاليم الجنوبية لأكثر من 40 عاما، بما يعود بالنفع التام على الساكنة المحلية”.

ولفتت إلى أن صاحب الجلالة الملك محمد السادس جدد التأكيد، مرارا، على دعمه الثابت للأقاليم الجنوبية واتخذ مبادرات كبرى لجعل الصحراء محرك الاقتصاد المغربي.

وأبرزت أنه في الوقت الذي يواجه فيه الاتحاد الأوروبي والمغرب العديد من التحديات المشتركة، يعد “المغرب حلقة الوصل بين أوروبا وإفريقيا، وشريكا فعالا واستراتيجيا، ليس فقط من حيث مكافحة الإرهاب، ولكن أيضا من حيث الاقتصاد، الطاقة، والأبعاد الإنسانية والثقافية والاجتماعية والمناخ”.

واعتبرت أن “الوقت قد حان لكي يعمل الاتحاد الأوروبي على تشجيع حل للنزاع”، مضيفة أنه “يتعين علينا توحيد جهودنا لإيجاد حل عادل ودائم، تحت رعاية الأمم المتحدة، ونحن مدينون بذلك لشبابنا التواق للسلام والازدهار أكثر من أي وقت مضى”.

من جهته، اعتبر عضو نقابة المحامين في باريس، الأستاذ هوبير سايون، أن الموقف الجديد لإسبانيا الذي يعترف بأن المبادرة المغربية للحكم الذاتي تشكل الأساس الأكثر واقعية ومصداقية لحل الخلاف حول الصحراء، “انقلاب حقيقي للتحالفات”.

وكتب في مقال بعنوان “الاعتراف الإسباني بمغربية الصحراء، من اتفاقية مدريد (1975) لإعلان 18 مارس 2022″، أن الموقف الذي عبر عنه رئيس الحكومة الإسبانية يشكل “انقلابا حقيقيا للتحالفات ومبادرة للمصالحة مع الرباط”.

وشدد على “الإشادة الواسعة بتغيير مدريد لموقفها من النزاع الذي تم التعبير عنه من كافة القارات. من الولايات المتحدة بالطبع وعلى الفور، من العديد من الدول الإفريقية التي فتحت قنصليات في الصحراء، ومن أوروبا والاتحاد الأوروبي، ومن أمريكا الجنوبية، ومن دول الخليج ومن آسيا.

من جهته، أكد النائب برونو فوكس في تغريدة على “تويتر” أنه بدعم من الحكومة الإسبانية، يفرض المخطط المغربي للحكم الذاتي في الصحراء نفسه بوصفه “الأساس الأكثر واقعية ومصداقية لحل الخلاف”.

وفي رسالة موجهة إلى صاحب الجلالة الملك محمد السادس، أكد رئيس الحكومة الإسبانية، بيدرو سانشيز، أن “إسبانيا تعتبر المبادرة المغربية للحكم الذاتي هي الأساس الأكثر جدية وواقعية ومصداقية من أجل تسوية الخلاف” حول الصحراء المغربية.

Read Previous

رسم بياني: حصيلة برنامج الحملات الطبية للقرب لمؤسسة محمد الخامس للتضامن

Read Next

بوريل: دعم مدريد لمبادرة الحكم الذاتي المقدم من طرف المغرب يندرج في إطار الأمم المتحدة