شريط الأخبار :

“عاشق مغروم” جديد النجم وديع مراد – فيديو-

المفتش العام للقوات المسلحة الملكية قائد يستقبل قائد القيادة العامة للقوات المسلحة لبنين

لحسن حداد في ملتقى و م ع: التعامل مع الاتحاد الأوروبي مستمر رغم قرار البرلمان الأوروبي الأخير تجاه المغرب

وزراء أفارقة سابقون: وجود ‘جمهورية صحراوية’ وهمية داخل الاتحاد الإفريقي انحراف قانوني وخطأ سياسي

مبعوث أممي: لدى المغرب والأمم المتحدة اهتمام مشترك للإسهام في استتباب السلم والاستقرار في ليبيا

بوريطة: حضور الجمهورية الصحراوية الوهمية يشكل خللا داخل الاتحاد الإفريقي

بوريطة يجدد التأكيد على دعم المغرب لجهود الأمم المتحدة لإيجاد حل للأزمة في ليبيا

جمعية ميمونة: خطوات المملكة بشأن الحفاظ على ذاكرة اليهود المغاربة درس في التسامح والتعايش

سيرج بيرديغو: جلالة الملك محمد السادس وضع رؤية للتسامح واحترام الأقليات يحسدنا عليها الجميع

دبلوماسية إسرائيلية: المغرب يمكنه أن يشكل نموذجا للعالم برمته في مجال التعايش

رحاب: استغرب لمن يقبل تمويل المالية العمومية من ضرائب استهلاك الخمر ولا يقبل تحويل نبتة خلقها الله لاستعمال طبي

أكورا بريس- عادل الكرموسي

قالت حنان رحاب النائبة البرلمانية، عن الفريق الاشتراكي، في مداخلة لها اليوم بمجلس النواب، إن موضوع تقنين ” زراعة الكيف “،  “لا يجب أن يكون محل مزايدات.. فهناك فلاحون يعانون من ملاحقات قضائية بسبب تجريم هذه الزراعة”.

وعلاقة بهذه المزايدات السياسية، استغربت عضو المكتب  السياسي لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية ، “ممن يقبل بتمويل المالية العمومية من الضرائب المتحصلة من استهلاك المشروبات الروحية التي تنتج وتستهلك محليا وعمليا يقبل تحويل العنب والشعير لخمر.. ولا يقبل تحويل نبتة خلقها الله لاستعمال  طبي”، في إشارة إلى الموقف السياسي للبيجيدي من مشروع تقنين القنب الهندي.

ودعت عضوة لجنة المالية والتنمية الاقتصادية بمجلس النواب، إلى “استصدار عفو لصالح مزاعي القنب الهندي، وتنظيمهم في تعاونيات ومساعدتهم ومرافقتهم”.

وأوضحت رحاب في مداخلة قوية، أن “الحديث على أن التقنين سيؤدي إلى انتشار استهلاك وترويج المخدرات.. فهو كلام مردود عليه”.

والعكس من ذلك أكدت النائبة أن “غياب التقنين  هو الوضع الذي تستفيد منه مافيات الاتجار في المخدرات هذه المافيات التي يعيش الفلاحون البسطاء تحت سطوتها..”.

وقالت رحاب على هامش نقاش تقنين الكيف بالبرلمان، إن “التقنين سيسمح بتدخل الدولة لمراقبة كل السلسلة، من البذور إلى المساحات المزروعة وصولا للبيع… ولذلك من يرفض التقنين فهو عمليا يخدم بوعي أو دونه مصلحة كبار تجار المخدرات..

وفي الوقت الذي أوضحت النائبة البرلمانية،  على أنها “تدافع على تقنين زراعة القنب الهندي على أن يقتصر كما هو في مشروع القانون على المناطق المعروفة بهذه الزراعة حصرا”، فقد جددت  تأكيدها  “على أنه  يجب على الدولة أن تبحث عن بدائل أخرى وليس القنب الهندي وحده لتنمية تلك المناطق”.

Read Previous

خبير: استضافة إسبانيا بشكل سري للمدعو إبراهيم غالي انتهاك جسيم للقانون الدولي

Read Next

ماكرون يعرض بعد غد الجمعة سبل رفع تدابير العزل وتخفيف الحجر الصحي في فرنسا