شريط الأخبار :

بوريطة: الرئاسة المغربية ستنخرط بمصداقية وديناميكية لتحقيق أهداف مجلس حقوق الإنسان

تفاصيل مباحثات ثنائية بين عبد اللطيف حموشي ورئيس المكتب الفيدرالي الألماني للشرطة الجنائية

بوريطة: المغرب سيدعو إلى عقد دورة استثنائية لمجلس حقوق الإنسان الأممي

معهد بريطاني يبرز المقاربة الشاملة للمبادرة الملكية الأطلسية

حلول ذكرى ميلاد صاحبة السمو الملكي الأميرة للا خديجة

وزير الخارجية الفرنسي يعرب عن إعجابه بدينامية التنمية في المغرب بقيادة جلالة الملك

ستيفان سيجورني: فرنسا تدعم مخطط الحكم الذاتي وتؤكد أنه حان الوقت لتحقيق تقدم

بوريطة: لدى المغرب وفرنسا الشرعية والمسؤولية المشتركة ليكونا في طليعة التفكير بشأن تجديد الاتحاد من أجل المتوسط

التامك: الشهادات الواردة في مقال ‘كاريون’ تعود لأشخاص ومنظمات معروفين بخدمتهم لأجندات مناوئة للمصالح العليا للمغرب

فيديو: وزير الخارجية الفرنسي يجدد دعم باريس الواضح والمستمر لمقترح الحكم الذاتي المغربي لصحرائه

وهبي لموقع agora.ma: هذا ما دار بين أحزاب المعارضة وبين العثماني على مائدة إفطاره

أكورا بريس- عادل الكرموسي

اجتمعت أحزاب المعارضة البرلمانية،  على مائدة إفطار رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، نهاية الأسبوع الماضي.

وعلاقة بما دار في هذا اللقاء، أوضح عبد اللطيف وهبي، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، في اتصال أجراه معه موقع “agora.ma“، مساء اليوم الاثنين، أن أحزاب المعارضة الممثلة في أحزاب الاستقلال والتقدم والاشتراكية وحزب الأصالة والمعاصرة، تلقت دعوة من رئيس الحكومة سعد الدين العثماني بالحضور إلى مائدة إفطاره يوم السبت الماضي.

وحول طبيعة اجتماع أحزاب المعارضة مع العثماني في لقائهم الرمضاني، أكد وهبي أنه كان لقاء مجاملة بالدرجة الأولى، نافيا أن يكون في جدول أعماله أجندة سياسية، تتعلق بالجدل القائم حاليا بشأن مؤسسة “جود” الخيرية التابعة لحزب التجمع الوطني للأحرار، والتي انفجر اليوم بشأنها بالبرلمان، جدالا جديدا أدى إلى توقيف جلسة الأسئلة الشفهية، بسبب الخلاف الذي اندلع بين قياديين من البيجيدي والأحرار، وهما إدريس الازمي ومصطفى بايتاس، على خلفية العمل الإحساني التي تقوم به مؤسسة جود.

بالمقابل، كشف وهبي في تصريحه لموقعنا، أن أحزاب المعارضة وإن لم تتناول أجندة سياسية في إفطار العثماني، إلا أنها تستعد لوضع آخر اللمسات على مجموعة من مشاريع القوانين التي ستتدارسها مع رئيس الحكومة قصد إدراجها للمصادقة التشريعية قبل نهاية الولاية الحكومية والبرلمانية الحالية، من المحتمل جدا، أن يكون من بينها التسريع بالمصادقة على مشروع القانون رقم 18.18 المتعلق بتنظيم عمليات جمع التبرعات المقدمة من الهيئات ومنظمات المجتمع المدني، والذي ظل حبيس رفوف مجلس المستشارين.

Read Previous

عبد الحق المريني يصدر مؤلفا جديدا حول دور المرأة المغربية في مختلف مكونات القوات المسلحة الملكية 

Read Next

كورونا بالمغرب: نحو الحفاظ على صحة الأشخاص الحاملين لعوامل الاختطار ما فوق 55 سنة في غضون أشهر