شريط الأخبار :

“عاشق مغروم” جديد النجم وديع مراد – فيديو-

المفتش العام للقوات المسلحة الملكية قائد يستقبل قائد القيادة العامة للقوات المسلحة لبنين

لحسن حداد في ملتقى و م ع: التعامل مع الاتحاد الأوروبي مستمر رغم قرار البرلمان الأوروبي الأخير تجاه المغرب

وزراء أفارقة سابقون: وجود ‘جمهورية صحراوية’ وهمية داخل الاتحاد الإفريقي انحراف قانوني وخطأ سياسي

مبعوث أممي: لدى المغرب والأمم المتحدة اهتمام مشترك للإسهام في استتباب السلم والاستقرار في ليبيا

بوريطة: حضور الجمهورية الصحراوية الوهمية يشكل خللا داخل الاتحاد الإفريقي

بوريطة يجدد التأكيد على دعم المغرب لجهود الأمم المتحدة لإيجاد حل للأزمة في ليبيا

جمعية ميمونة: خطوات المملكة بشأن الحفاظ على ذاكرة اليهود المغاربة درس في التسامح والتعايش

سيرج بيرديغو: جلالة الملك محمد السادس وضع رؤية للتسامح واحترام الأقليات يحسدنا عليها الجميع

دبلوماسية إسرائيلية: المغرب يمكنه أن يشكل نموذجا للعالم برمته في مجال التعايش

نقل 23 من معتقلي الحراك الجزائري للمستشفى في حالة حرجة وجمعيات حقوقية تحمل النظام مسؤولية تدهور صحتهم

أكورا بريس

كشفت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان (LADDH) ، أنه تم نقل عدد من معتقلي الحراك الجزائري البالغ عددهم 23 معتقلا من سجن الحراش بضاحية الجزائر العاصمة، إلى المستشفى مساء أمس الأربعاء، بعدما كانوا مضربين عن الطعام منذ عدة أيام، وتتدهور  حالتهم الصحية، دون أن تخشى السلطات الجزائرية على مصيرهم.

وحملت الرابطة “السلطات السياسية والقضائية الجزائرية المسؤولية عن أي تطور مؤسف للوضع الصحي لمعتقلي الحراك”. كما أكدت في البيان الذي صدر مساء الأربعاء ووقعه نائب رئيسها سعيد صالحي أنها تتمنى “ألا تتكرر مآسي أخرى بعد مآسي سابقة لسجناء آخرين”.

وكان هؤلاء السجناء الجدد للنظام الجزائري قد اعتقلوا يوم السبت 3 أبريل الماضي، وهو نفس اليوم الذي تعرض فيه الشاب “سعيد شطوان” للاعتداء الجنسي من قبل الشرطة الجزائرية.

معتقلو الحراك الذين تم نقلهم إلى المستشفى في حالة خطيرة، مضربون عن الطعام لمدة ثمانية أيام، ويلاحقون قضائياً بتهمة “التحريض على التجمع غير المسلح” ، و “تقويض الوحدة الوطنية”، و”التجمع غير المسلح” ، وهي جرائم تجعلهم يعاقبون بأحكام سجن مشددة بينما كان ذنبهم الوحيد هو مطالبة النظام الجزائري بتحقيق مطالب الشعب الاجتماعية والاقتصادية. ومع ذلك، تريد السلطات الجزائرية من خلالهم توجيه رسالة قمع إلى كل من يسعى إلى تمديد مظاهرات الحراك الشعبي إلى أيام أخرى غير يومي الجمعة والثلاثاء التقليديين.

Read Previous

نوادل المقاهي والمطاعم.. ضغوط متزايدة فرضت نفسها في رمضان كورونا

Read Next

باحث سياسي: تعميم الحماية الاجتماعية “الدرس الملكي” لتعزيز التماسك الاجتماعي وتحقيق “ضمانات الكرامة”