شريط الأخبار :

“عاشق مغروم” جديد النجم وديع مراد – فيديو-

المفتش العام للقوات المسلحة الملكية قائد يستقبل قائد القيادة العامة للقوات المسلحة لبنين

لحسن حداد في ملتقى و م ع: التعامل مع الاتحاد الأوروبي مستمر رغم قرار البرلمان الأوروبي الأخير تجاه المغرب

وزراء أفارقة سابقون: وجود ‘جمهورية صحراوية’ وهمية داخل الاتحاد الإفريقي انحراف قانوني وخطأ سياسي

مبعوث أممي: لدى المغرب والأمم المتحدة اهتمام مشترك للإسهام في استتباب السلم والاستقرار في ليبيا

بوريطة: حضور الجمهورية الصحراوية الوهمية يشكل خللا داخل الاتحاد الإفريقي

بوريطة يجدد التأكيد على دعم المغرب لجهود الأمم المتحدة لإيجاد حل للأزمة في ليبيا

جمعية ميمونة: خطوات المملكة بشأن الحفاظ على ذاكرة اليهود المغاربة درس في التسامح والتعايش

سيرج بيرديغو: جلالة الملك محمد السادس وضع رؤية للتسامح واحترام الأقليات يحسدنا عليها الجميع

دبلوماسية إسرائيلية: المغرب يمكنه أن يشكل نموذجا للعالم برمته في مجال التعايش

الاتحاد الأوروبي يدعو إلى التحقيق في انتهاكات النظام الجزائري لحقوق الإنسان ومعاقبته عليها

أكورا بريس- عادل الكرموسي

طالب نواب برلمانيون في الاتحاد الأوروبي، بالعمل على مواجهة الانتهاكات المنهجية والمستمرة لحقوق الإنسان في الجزائر عشية استمرار الحراك الشعبي.

وفي هذا السياق طالب البرلمان الأوروبي، المفوضية الأوربية بضرورة “إجراء تحقيقات في الانتهاكات التي عانى منها الشعب الجزائري” وفرض عقوبات على “السلطات الجزائرية المسؤولة عن الانتهاكات الجسيمة بحق معتقلي الحراك الشعبي”.

وفي سؤال وجهه البرلمان الأوروبي إلى المفوضية الأوروبية، أشار عضو في البرلمان الأوروبي إلى استمرار السلطات الجزائرية في “انتهاكات ممنهجة ضد المعارضين السياسيين”، وذلك على الرغم يشير المصدر ذاته، للدعوة التي كانت مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، وجهتها يوم 5 مارس الماضي، القاضية بضرورة إنهاء الاعتقال التعسفي في الجزائر وإلغاء القواعد التي تنتهك حرية التعبير والتجمع.

و”بالنظر إلى تعنت السلطات الجزائرية في انتهاك الحقوق الأساسية للشعب الجزائري، فليس من المستغرب أن نلاحظ استئناف المظاهرات في 9 مارس”، تعرب النائبة الإيطالية جيانا غانسيا، عن أسفها مستجوبة المفوضية الأوروبية بشأن تفعيل الإجراءات التي من شأنها إدانة استمرار النظام الجزائري في التنكيل بوضعية حقوق الإنسان، ومتابعة معارضين.

وهو قرار البرلمان الأوروبي، التي يعتزم نواب البرلمان الأوربي تفعيله من أجل ضمان حماية حقوق الإنسان في الجزائر.

يذكر أن البرلمان الأوروبي قد تبنى، في أقل من عام، قرارين بشأن تدهور حالة الحقوق والحريات في الجزائر ، دعا فيهما بشكل خاص إلى وضع حد للانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان، من طرف النظام.

Read Previous

زخات مطرية رعدية ورياح قوية اليوم الأربعاء وغدا الخميس بعدد من مدن المملكة

Read Next

هلا الحلواني تطرح برنامجها “هلا شو” الجديد في رمضان