شريط الأخبار :

“عاشق مغروم” جديد النجم وديع مراد – فيديو-

المفتش العام للقوات المسلحة الملكية قائد يستقبل قائد القيادة العامة للقوات المسلحة لبنين

لحسن حداد في ملتقى و م ع: التعامل مع الاتحاد الأوروبي مستمر رغم قرار البرلمان الأوروبي الأخير تجاه المغرب

وزراء أفارقة سابقون: وجود ‘جمهورية صحراوية’ وهمية داخل الاتحاد الإفريقي انحراف قانوني وخطأ سياسي

مبعوث أممي: لدى المغرب والأمم المتحدة اهتمام مشترك للإسهام في استتباب السلم والاستقرار في ليبيا

بوريطة: حضور الجمهورية الصحراوية الوهمية يشكل خللا داخل الاتحاد الإفريقي

بوريطة يجدد التأكيد على دعم المغرب لجهود الأمم المتحدة لإيجاد حل للأزمة في ليبيا

جمعية ميمونة: خطوات المملكة بشأن الحفاظ على ذاكرة اليهود المغاربة درس في التسامح والتعايش

سيرج بيرديغو: جلالة الملك محمد السادس وضع رؤية للتسامح واحترام الأقليات يحسدنا عليها الجميع

دبلوماسية إسرائيلية: المغرب يمكنه أن يشكل نموذجا للعالم برمته في مجال التعايش

لهذه الأسباب عجز ميزانية  المغرب في عام 2020 لا يزال تحت السيطرة

أكورا بريس – عادل الكرموسي

أكد مدير إدارة المغرب العربي ومالطا في البنك الدولي،  جيسكو هينتشل، إن عجز الموازنة المسجل في عام 2020 لا يزال “تحت السيطرة” مقارنة بمعظم البلدان المجاورة له ، وهو ما يشهد على الحكمة المالية التي تم اعتمادها لمواجهة الأزمة المرتبطة بوباء كوفيد -19. كما هو الحال في معظم البلدان حول العالم ، فقد كان لوباء Covid-19 وستكون له عواقب وخيمة على المالية العامة.
و كشف، جيسكو هينتشل، في مقابلة مع وكالة المغرب العربي للأنباء، إن عجز الميزانية المسجل في المغرب في عام 2020 لا يزال تحت السيطرة مقارنة بمعظم البلدان المجاورة، وهو ما يشهد على الحيطة المالية التي واجهت بها السلطات هذه الأزمة.
وأوضح هنتشل، بفضل متانة سياسات الاقتصاد الكلي في المغرب وعلاقته الوثيقة بالمؤسسات متعددة الأطراف، فإن المملكة تمكنت من الوصول إلى تمويل خارجي كبير خاص وعام خلال العام الماضي، مما ساعد بالتأكيد على التخفيف من آثار الأزمة. وأضاف مسؤول البنك الدولي “على الرغم من زيادة هذا الدين خلال الوباء ، إلا أن الدين العام المغربي لا يزال مستدامًا” ، مشددًا على أن هيكلة ديون المملكة له خصائص معينة تحد من ضعفها، مثل الدين قصير الأجل المنخفض الوزن، والدين النسبي نسبيًا. وانخفاض نسبة الديون الخارجية والعملات الأجنبية.
ومع ذلك ، للحفاظ على هذا المستوى من الاستدامة يضيف المتحدث ذاته، سيكون من الضروري للمملكة أن تتابع هدفها المتمثل في تقليص عجز ميزانيتها تدريجياً في السنوات القادمة. وقال هينتشل إنه يجب أن يتضمن أيضًا جهدًا مستدامًا لزيادة كفاءة الإنفاق، وتوسيع القاعدة الضريبية، وجعل تحصيل الضرائب أكثر كفاءة وعدالة.

Read Previous

لهذه الأسباب ارتفعت تحويلات المغاربة المقيمين بالخارج

Read Next

تقرير صادم .. المنظومة للسياسية والاجتماعية في الجزائر غير قابلة للحياة