شريط الأخبار :

رئيس مجلس المستشارين يتباحث بالرباط مع وزير خارجية غواتيمالا

الملك: ما يقوم به المغرب من جهود ومساعي لصالح القضية الفلسطينية هو التزام صادق وموصول تدعمه إجراءات ميدانية ملموسة

الملك محمد السادس يوجه رسالة إلى رئيس اللجنة المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف

المعهد الوطني للأنكولوجيا بالرباط ينجح في زرع كبد من متبرعة حية لفائدة والدتها

تراث ثقافي غير مادي: اختيار المغرب لرئاسة الدورة الـ17 للجنة الدولية الحكومية دليل ثقة من المجتمع الدولي

رئيس مجلس النواب يجري مباحثات مع رئيس المحكمة الإدارية للاتحاد الإفريقي

الأميرة للا حسناء تقيم حفل استقبال على شرف أعضاء لجنة التراث الثقافي غير المادي باليونسكو

الملك يشيد بجودة الشراكة بين اليونسكو والمغرب بخصوص المحافظة على التراث الثقافي غير المادي

الملك يدشن المحطة الطرقية الجديدة للرباط مكون أساسي في إعادة تهيئة المدخل الجنوبي للعاصمة

برقية تعزية ومواساة من جلالة الملك إلى أفراد أسرة الممثل والمخرج المرحوم محمد عاطفي

صور وفيديو: رسام يخفي نفسه داخل لوحاته بإبداع مدهش!

عكس كل الفنانين الذين يتبارون في الظهور بأشكال جذابة، تتركز موهبة هذا الفنان في إخفاء نفسه ليظهر كجزء من الخلفية التي وراءه، ما قد يجعل البعض يصطدم به أثناء سيرهم في الطريق.
الفنان ليو بولين لديه موهبة فنية رائعة تمكنه من اختيار أي خلفية وطلاء نفسه بالألوان الموجودة بها، حتى يصبح جزءًا منها، بما يجعل من الصعب على أي أحد ملاحظته نظراً لدقة عمله واختياره درجات الألوان الصحيحة.


ويُطلق على ليو اسم “الفنان الخفي”، حيث إنه من الصعب رؤيته نظراً لما سبق أن ذكرناه حول قدرته على التخفي مع الخلفيات مثل الحرباء.


وقد افتتح “ليو” آخر معرض له في صالة عرض إيلي كلين بمدينة نيويورك الأمريكية تحت اسم “المختبئ”، ويقدم فيه العديد من الصور له، مثل صورته أمام الموقع السابق لبرج التجارة العالمي التي صنعها لإحياء ذكرى قتلى هجمات 11 سبتمبر، فيما توجد صور له وخلفه رفوف مليئة بدمى الباندا المحشوة، ولن تستطيع ملاحظته فيها بسهولة, حسب ما نشرته “اليوم السابع”.
كما تمكن ليو من التخفي وسط المياه، حيث استغل لون المياه وطلى نفسه بلونها إلى جانب التخفي في العديد من الخلفيات بدقة رائعة.

الفيديو:

أكورا بريس: عن موع “يا ساتر”

Read Previous

علماء في جامعة أوكسفورد البريطاينة يعلنون عن أول سيارة بلا سائق

Read Next

وزارة السياحة ترد على قول الرميد بأن السياح “يعصون الله في مراكش”